نايل سات تردد 11430 رأسى

جلسة عمل هيئات تنظيم الإعلام في مصر

  • 2018-10-29 19:45:20

شهدت جلسة " هيئات الإعلام..تنظيم أم سيطرة ؟" سجالا بين محمد سعد عبدالحفيظ عضو مجلس نقابة الصحفيين وعبدالفتاح الجبالى وكيل المجلس الأعلى للإعلام حول عمل تلك الهيئات وحدود صلاحياتها.

جاء ذلك خلال فعاليات من منتدى إعلام مصر، الذي ينظمه النادي الإعلامي بالمعهد الدنماركي المصري للحوار تحت عنوان "الإعلام وعصر ما بعد المعلومات.. خطوة إلى الأمام" يومي 28 و29 أكتوبر بالقاهرة.

وتحدث فى الجلسة عبد الفتاح الجبالي وكيل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، محمد سعد عبد الحفيظ عضو نقابة الصحفيين المصريين، آدم باكستر عضو هيئة تنظيم الاعلام البريطاني، وأدارها الإعلامي عمرو عبد الحميد.

من جهته تحدث آدم باكستر عن التجربة البريطانية في تنظيم الإعلام، موضحا أن هيئة تنظيم الإعلام البريطاني لا تخضع لمساءلة الحكومة أو البرلمان فهيئتهم مستقلة تماما ولا تخضع لأي ضغوط من أي جانب، ولديهم لوائح تنظيمية تحكم تنظيم الإعلام في المملكة المتحدة، مؤكدا أن حرية التعبير بمثابة نقطة إنطلاق في صحافتهم، وكذلك حماية  حق الصحفي في الحصول على المعلومة.

ولفت باكستر الى أن هيئة تنظيم الإعلام البريطاني تتولى عملية التنظيم والرقابة على الإعلام البريطانى وعلى رأسها هيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي ويهمهم  في المقام الأول عدم السب والقذف.

وقال عبدالفتاح الجبالى وكيل المجلس الأعلى للإعلام  إن المجلس الأعلى للإعلام مستقل تماما عن الحكومة ولايتبع البرلمان.

وأوضح عبد الحفيظ أن مبيعات الصحف المصرية تراجعت من مليون إلى 350  ألف نسخة فقط، معتبرا أن الصحافة تنتج الان ما اسماه "نشرات تأييد" وتحول دورها لنقل تصريحات المسئولين، في حين دافع عبد الفتاح  الجبالى عن هيئات الاعلام المصرية مؤكدا أن المجلس الأعلى للإعلام ليس منزوع الصلاحيات، وأن القانون الجديد في باب الحريات أعطى مزايا كبيرة جدا للصحفي، واعتبر أن بديل هيئات الاعلام هو وزارة للإعلام وهناك إجماع على أن هناك حاجه لجهة مستقلة كهيئات الاعلام تدير المؤسسات القومية  بشكل اقتصادى جيد و تنظم الإعلام.

وتعقد فعاليات المنتدى في نسخته الأولى بحضور ٥٠٠ صحفي وإعلامي، وبالشراكة مع عدد من الصحف ووسائل الإعلام المصرية والدولية، منها جريدة الوطن المصرية، هيئة الإذاعة البريطانية BBC، موقع مصراوي، موقع يلا كورة، جريدة التحرير، وقناة TeN ، كما يشارك في المنتدى صحفيون من مؤسسات إعلام دولية، مثل بي بي سي، والتليفزيون الألماني، ونيويورك تايمز، وفرانس ٢٤، وهيئة تنظيم الإعلام البريطاني (أوف كوم).

ويناقش المنتدى تطورات صناعة الإعلام في العالم، وتحديات "عصر ما بعد المعلومات"، والتعرف على أحدث طرق إنتاج المحتوى، وكيفية تحقيق التوازن بين حرية الرأي والتعبير وضبط الأداء المهني لوسائل الإعلام، كما تستعرض مؤسسات محلية ودولية تجربتها في مجال الإبداع في الإعلام والاتصال.

يشار إلى أن النادي الإعلامي، هو أحد مشروعات المعهد الدنماركي المصري للحوار (DEDI)، وهو منظمة بالتعاون ما بين الحكومتين المصرية والدنماركية، وممولة من برنامج الشراكة العربية الدنماركية (DAPP)  وتأسس DEDI في عام ٢٠٠٤، والمهمة الأساسية للمعهد هي: تعزيز التفاهم السياسي والاجتماعي والثقافي بين الدنمارك ومصر، وكذلك تعزيز التفاهم بين أوروبا والعالم العربي.

أخر الأخبار

TeN شريكا للمنظمة العالمية لناشري الأنباء "وان - ايفرا"

انطلاق أقوى برامج الكوميديا الارتجالية بالوطن العربي

بالفيديو.. إعلام قطر يتنفس كذباً ضد محمد دحلان